غير مصنف

صوت من لا صوت لهم: رغم الهجمة الأمنية الشرسة، مثليّ من مصر يبحث عن الأمل

في بداية كل صباح، أستيقظ لأجد بريدي الالكتروني ممتليْ برسائل مقلقة ومحبطة للغاية قادمة من مصر، وسواء كانت من غرباء أو أصدقاء، دائماً ما تأتيني تلك الرسائل من أفراد من مجتمعات الميم (مثليين، مثليات، عابرين وعابرات جنسياً) في مصر الذين تركتهم منذ خمس سنوات عندما قررت الخروج من الخزانة والإفصاح عن ميولي الجنسية المثلية وبالتالي الخروج من مصر.

نصايح أمنية لسلامتك!

تعرَّف هُنا على كيفية تجنُّب الرجال المثليون مكائد وأفخاخ الشرطة في مِصر

مع زيادة الهجمة الأمنية على مختلفي/ات التوجه الجنسي والهوية الجندرية، وبالذات عن طريق يوقعوا ناس من برامج ومواقع المواعدة المختلفة ويعملوا كمين أمني عشان يقبضوا عليهم/ن، عشان كده بقى ضروري إننا نتكلم عن بعض النصائح والتحذيرات الأمنية لكل واحد فينا وبالأخص، مستخدمي/ات البرامج والمواقع دي.